في حب الوطن -In Love of the Homeland by Omar Auf


أنظر إلى الخارج من نافذة المنزل

وأرى الوطن


أخرج من عمارتي وإلى الشارع أنزل

وأشعر ببلادي من حولي


في تسابق السيارات

في هتاف البياعين

في برود المطارات

في دفء المحبين


فالمحبون كثيرون في بلادي

محبو الحب

ومحبو كرة القدم

ومحبو الشعر

والقهوة

والمقهى


ولا يوجد أمتع من السمر على المقهى

يتواجد كقطعة من الوطن وسط المنفى

أنا ورفقاء الدرب وكوب الشاي في اتحاد

ضد هروب الزمان والهم ومشاغل السواد


فالوطن أحلام وليس إحباطا

وكذلك بناء وليس تدميرا

الوطن قوة تُستمد استنباطا

وليس لافتة تعطينا تحذيرا


الدولة من تمنع الاقتراب والتصوير

مخافة من قوة الصورة للتنوير

أما الوطن يُرسم حدوده

عندما يغمر القلب بروده


لأن الوطن يعيش فقط بالهواء الطلق

يتسع مع اتساع القلب

ولا يمكن لبابه أن ينغلق

لأنه يكتسب بالاضافة

لا بالسلب


الوطن من الممكن أن يكون منزلا

أو حيا

أو بلدة

أو مدينة

أو انسانا

أو أمة

أو العالم بأكمله


لأنه منبعنا

ومنفعنا

وراحتنا

وساحتنا


ميدان التحرير وطن

وبيروت وطن

وفلسطين وطن

وافريقيا وطن<